مع استمرار عمليات انتشال العالقين والمفقودين تحت الأنقاض ومفارقة المزيد من الأشخاص لحياتهم متأثرين بجراحهم.. 53 شهيداً حتى اللحظة في مجزرة سوق الأتارب

13

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان المزيد من الشهداء جراء المجزرة التي نفذتها طائرات حربية بقصفها بـ 3 غارات سوق في بلدة الأتارب بريف حلب الغربي، إذ ارتفع إلى 53 بينهم 6 مواطنات و5 أطفال و3 من عناصر “الشرطة الحرة” عدد الشهداء الذين قضوا وجرى توثيقهم حتى اللحظة في المجزرة هذه، وعدد الشهداء مرشح للارتفاع لوجود عشرات الجرحى، جراحهم متفاوتة والكثير منها خطرة بالإضافة لاستمرار عمليات انتشال العالقين والمفقودين تحت الأنقاض، جدير بالذكر أن الأتارب شهدت أمس الأحد الـ 12 من تشرين الثاني / نوفمبر اجتماعاً للمجالس المحلية بريف حلب الغربي، مع ممثلين عن هيئة تحرير الشام، توصلوا من خلاله لوقف إطلاق نار بين الهيئة وحركة نور الدين الزنكي بعد 6 أيام من الاقتتال في ريف حلب الغربي.