مع استمرار عمليات تشميط البادية.. مقتل وإصابة 6 من قوات النظام بانفجار لغم زرعه “التنظيم” في بادية أثريا

363

محافظة حماة: قتل عنصر من قوات النظام وأصيب 5 آخرون بجراح متفاوتة، جراء انفجار لغم أرضي زرعه تنظيم “الدولة الإسلامية” بمجموعة من العناصر، في بادية أثريا بريف سلمية شرقي حماة، حيث جرى نقل الجرحى إلى المستشفى لتلقي العلاج.
وتواصل قوات النظام بمشاركة كل من لواء القدس” والفرق العسكرية (11 و18 و25 )، لليوم الـ 16 على التوالي عملياتها في البادية السورية بمشاركة الطيران الحربي الروسي، لضرب مواقع انتشار “التنظيم” في بادية الرصافة بريف الرقة، وبادية دير الزور، وبادية تدمر والسخنة وصولا للتنف بريف حمص الشرقي.
وبلغت حصيلة القتلى خلال العمليات العسكرية ضمن البادية السورية وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 437 قتيلاً منذ مطلع العام 2024، هم:
29 من تنظيم “الدولة الإسلامية” بينهم 3 بقصف جوي روسي، والبقية على يد قوات النظام والميليشيات ورعاة الأغنام.
365 من قوات النظام والميليشيات الموالية لها، من ضمنهم 33 من الميليشيات الموالية لإيران من الجنسية السورية، قتلوا في 146 عملية لعناصر التنظيم ضمن مناطق متفرقة من البادية، تمت عبر كمائن وهجمات مسلحة وتفجيرات في غرب الفرات وبادية دير الزور والرقة وحمص.
و43 مدني بينهم طفل وسيدة بهجمات التنظيم في البادية.

وتوزعت العمليات على النحو الآتي:
– 50 عملية في بادية دير الزور، أسفرت عن مقتل 107 من العسكريين بينهم 12 من الميليشيات الموالية لإيران، و8 من التنظيم، و18 مدنيين بينهم 17 من العاملين في جمع الكمأة من ضمنهم سيدة.

– 68 عملية في بادية حمص، أسفرت عن مقتل 177 من العسكريين بينهم 15من الميليشيات الموالية لإيران، و18 من التنظيم، واستشهاد 16 مدنيين بينهم 2 من العاملين بجمع الكمأة.

– 17 عملية في بادية الرقة، أسفرت عن مقتل 41 من العسكريين بينهم 2 من الميليشيات التابعة لإيران، و3 من التنظيم و2 مدنيين من العاملين بجمع الكمأة.

– 11 عمليات في بادية حماة، أسفرت عن مقتل 35 من العسكريين بينهم 1 من الميليشيات التابعة لإيران، واستشهاد 7 مدنيين بينهم طفل.

– 2 عملية في بادية حلب، أسفرت عن مقتل 5 من العسكريين بينهم 3 من الميليشيات الموالية لإيران.