مع استمرار مآسي النازحين في مخيمات إدلب.. حريق يلتهم خيام النازحين ويشرد سكانها

محافظة إدلب: التهم حريق شب في مخيم المدينة المنورة في قرية باريشا بريف إدلب بعض الخيام التي يسكنها نازحين، ما أدى إلى تشرد سكانها.
ويعيش النازحون في ظروف إنسانية صعبة، في ظل دخول فصل الشتاء وانخفاض درجات الحرارة، حيث يستخدم المواطنون مواد تدفئة داخل الخيام المصنوعة من مواد بلاستيكية قابلة للاشتعال.
كما تنعدم وسائل الحماية في تلك المخيمات ففي 23 أكتوبر الفائت، توفي طفل متأثرًا بجراحه التي أصيب بها، نتيجة حريق في مخيم “جابر عثرات الكرام” إثر انفجار مدخرة كهربائية تعمل على الخلايا الشمسية، بالقرب من بلدة أطمة الحدودية بريف إدلب الشمالي.
كما أسفر الحريق عن احتراق عدة خيام داخل المخيم الذي يقع في منطقة جبلية وعرة تبتعد 3 كيلو متر عن مركز بلدة أطمة الحدودية مع تركيا.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد