مع استمرار مآسي النازحين في مخيمات إدلب.. وفاة طفل بانفجار مدخرة كهربائية

محافظة إدلب: توفي طفل متأثرًا بجراحه التي أصيب بها، اليوم، نتيجة حريق في مخيم “جابر عثرات الكرام” إثر انفجار مدخرة كهربائية تعمل على الخلايا الشمسية، بالقرب من بلدة أطمة الحدودية بريف إدلب الشمالي.

كما أسفر الحريق لحرق عدة خيام داخل المخيم الذي يقع في منطقة جبلية وعرة تبتعد 3 كيلو متر عن مركز بلدة أطمة الحدودية مع تركيا.

ويعيش النازحون في المخيمات في ظل فوضى عارمة وانتشار السلاح بين المدنيين، حيث كان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد وثقوا، في 7 أكتوبر،استشهاد طفل وإصابة 3 أطفال آخرين جراء انفجار قنبلة من مخلفات الحرب في مخيم “درعمان” الواقع في محيط قرية ترمانين على الحدود مع لواء اسكندرون شمالي إدلب.

ومع ابتعادهم عن أماكن القصف إلا أن صواريخ ومدفعية قوات النظام لاتزال تلاحقهم بعد أن هجرتهم من مدنهم وقراهم، حيث وثق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، في 1 أكتوبر، استشهاد مواطنة نازحة من منطقة آفس شرقي إدلب، جراء القصف الصاروخي الذي نفذته قوات النظام على منطقة مخيم باتنته الواقع بمحيط معرة مصرين ضمن الريف الإدلبي، كما تسبب القصف بإصابة 5 نازحين بجراح هم طفلان اثنان و3 مواطنات.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد