مع انتشار مخلفات الحرب على معظم الأراضي السورية.. إصابة 3 أطفال بانفجار ذخائر غير منفجرة في ريف درعا

أصيب 3 أطفال بجروح نتيجة انفجار ذخائر غير منفجرة من مخلفات الحرب ضمن سهول زراعية في بلدة كفر شمس في الريف الشمالي من محافظة درعا.
ولا تزال المواقع السورية التي شهدت أعمالًا عسكرية واقتتال بين القوى، تحتوي على كم كبير من مخلفات الحرب القابلة للانفجار في أي لحظة، حيث تنفجر بين الحين والآخر مخلفة ضحايا غالبيتهم من الأطفال.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد وثقوا، في 9 ديسمبر، استشهاد طفل وإصابة ثلاثة آخرين، جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب في قرية مراط الواقعة في الريف الشرقي لمحافظة دير الزور.
وفي محافظة إدلب، وثّق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، في 6 ديسمبر، استشهاد طفل جراء انفجار لغم أرضي، أثناء عبثه به في بلدة فيلون في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.
ووفقاً لتوثيقات المرصد السوري، فإن عدد الذين قتلوا واستشهدوا وقضوا جراء انفجار ألغام وعبوات وانهيار أبنية سكنية متصدعة من مخلفات الحرب في مناطق متفرقة من الأراضي السورية في حمص وحماة ودير الزور وحلب والجنوب السوري، في الفترة الممتدة من بداية شهر يناير/كانون الثاني من العام الفائت 2019 وحتى اليوم، بلغ 641 شخصاً، بينهم82 مواطنة و235 طفلاً.