مع بدء “المرحلة الثانية” من الحرب الروسية على أوكرانيا.. المقاتلات الروسية تغيب عن أجواء البادية السورية للمرة الأولى منذ مطلع شهر نيسان

تشهد أجواء البادية السوري غياب تام للطائرات الحربية الروسية منذ يوم أمس، ووفقاً لمصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن المقاتلات الروسية لم تشن أي غارة جوية خلال يوم أمس الاثنين على مناطق انتشار عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” في البادية السورية، على خلاف الأيام الأخرى، فقد عاد نشاط تلك الطائرات للتصاعد بشكل ملحوظ منذ مطلع شهر نيسان الجاري ولم تغب عن الأجواء لأي يوم باستثناء يوم أمس الاثنين، يأتي ذلك بالتزامن مع بدء المرحلة الثانية من العمليات العسكرية الروسية في حربها على أوكرانيا.
الجدير ذكره أن المقاتلات الروسية شنت 357 غارة على مناطق انتشار تنظيم “الدولة الإسلامية” في البادية السورية، وذلك منذ مطلع شهر نيسان/أبريل من العام 2022.
المرصد السوري أشار أمس إلى أن مقاتلات الروسية شنت يوم أمس الأول -أي يوم الأحد- نحو 27 ضربة جوية على مناطق انتشار خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” في باديتي الرصافة و معدان عتيق في ريف الرقة، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية.
الجدير ذكره بأن قوات النظام مدعومة بمسلحين موالين لها تنفذ بشكل يومي حملات تمشيط في عموم البادية السورية بحثًا عن خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” دون جدوى.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد