مع تجدد التصعيد بعد الشهر الأعـ ـنـ ـف لـ ـهـ ـجـ ـمـ ـات الـ ـهـ ـيـ ـئـ ـة.. 8 قـ ـتـ ـلـ ـى من هـ ـيـ ـئـ ـة تـ ـحـ ـريـ ـر الـ ـشـ ـام وقوات النظام في الـ ـهـ ـجـ ـوم على مواقع الأخيرة بريف حلب

قتل عنصر من هيئة تحرير الشام، في الهجوم الذي نفذته “هيئة تحرير الشام” صباح اليوم على مواقع لقوات النظام على محور بسرطون بريف حلب الغربي ضمن منطقة “بوتين– أردوغان”.
وبذلك، يرتفع عدد قتلى تحرير الشام إلى 3 عناصر، حيث وثق مقتل عنصرين صباح اليوم.
كما قتل 5 من قوات النظام والميليشيات الموالية له وأصيب 6 آخرون بجراح.
وبذلك، يرتفع عدد القتلى إلى 8 من قوات النظام وهيئة تحرير الشام في العملية اليوم.
وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، إلى أن اشتباكات عنيفة بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة اندلعت بين قوات النظام والميليشيات الإيرانية من جهة، و”هيئة تحرير الشام” من جهة أخرى، إثر هجوم لعناصر “الهيئة” على محور بسرطون بريف حلب الغربي.
ووثق المرصد السوري في كانون الأول الفائت، مقتل قيادي وعنصر من “حزب الله” و 45 من قوات النظام والموالين لها بينهم 6 ضباط في منطقة “بوتين –أردوغان” في تصعيد لـ”هيئة تحرير الشام” كان الأعنف خلال أشهر العام الفائت 2022.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، خلال كانون الأول الفائت، 29 عملية نفذتها “هيئة تحرير الشام” شملت عمليات إنغماسية وصد محاولات تسلل وعمليات قنص وغيرها.
وتقود “هيئة تحرير الشام” ما تعرف بغرفة عمليات “الفتح المبين” المشكلة من عدة فصائل وجماعات جهادية، وتنشط في منطقة “بوتين– أردوغان” ، وتشهد خطوط التماس مع قوات النظام استهدافات برية متبادلة وعمليات قنص وشن عمليات خاطفة ومحاولات تسلل بين الحين والآخر.