مع تجدد المطالبة بالثأر.. 4 جرحى باقتتال بين عائلتين في مدينة الباب بريف حلب

محافظة حلب: أصيب أربعة مسلحين، أحدهم بحالة خطيرة، وهم من مهجري مدينة السفيرة جنوب شرقي مدينة حلب، مساء اليوم الاثنين، إثر اندلاع اشتباكات عنيفة بين أبناء العمومة  في بلدة ترحين بريف الباب شرقي حلب، وسط تبادل كثيف لإطلاق النار بالأسلحة الرشاشة الخفيفة، بسبب ثأر قديم، في حين لم تتمكن فرق الإنقاذ من الوصول إلى الجرحى لنقلهم إلى المشافي.
يأتي ذلك ضمن حالة الفلتان الأمني في مناطق نفوذ الفصائل الموالية لتركيا في منطقة “درع الفرات” وماحولها.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادوا بتاريخ 11 أيلول الجاري، بأن اشتباكات عنيفة دارت  بالأسلحة الخفيفة، بين نازحين من دير الزور من جهة، وآخرين من مدينة معرة النعمان من جهة أخرى، وسط مدينة الباب بريف حلب الشرقي، مما أدى إلى وفاة مواطن من دير الزور بجلطة دماغية خلال الاشتباك، في حين تدخلت الشرطة العسكرية، واستقدمت التعزيزات العسكرية إلى مكان الاشتباك، وفرضت طوقا أمنيا لمنع توسع رقعة الاشتباك، وسط توتر ساد المنطقة.