المرصد السوري لحقوق الانسان

مع تزايد أشكال الانفلات الأمني.. مجهولون يحاولون اختطاف طفل من ريف درعا

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان: تشهد محافظة درعا تزايدا في أشكال الانفلات الأمني، وأصبحت عمليات الخطف تتكرر بشكل شبه يومي.
وفي سياق ذلك، حاولت عصابة بينهم نساء، اختطاف طفل في بلدة الغارية الشرقية في ريف درعا، في حين تمكن الطفل من الهرب والافلات من العصابة.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، في 4 حزيران/ يونيو، أن مجهولين اختطفوا مواطنا يحمل الجنسية الفلسطينية، في بلدة المزيريب غرب درعا.
وفي منطقة جلين في ريف المحافظة حاول مسلحون مجهولون اختطاف طفلٍ، في حين تمكن الطفل من الهرب والنجاة.
كما حاول مجهولون اختطاف طفلة، في بلدة الكرك الشرقي بريف درعا الشرقي، إلا أن محاولتهم باءت بالفشل ولاذوا بالفرار.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، في 2 حزيران يونيو، اختطاف طفل يبلغ من العمر 14 عاما، بعد خروجه من منزله في ذنيبة بمدينة إزرع شمال شرق درعا.
ووثق المرصد السوري ارتفاعا في عدد الهجمات ومحاولات الاغتيال بأشكال وأساليب عدة عبر تفجير عبوات وألغام وآليات مفخخة وإطلاق نار نفذتها خلايا مسلحة خلال الفترة الممتدة من يونيو/حزيران الماضي وحتى يومنا هذا إلى أكثر من 498.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول