مع تزايد الجرائم في مناطق النظام.. أهالي حي باب هود بحمص يعثرون على جثة امرأة مقتولة بمنزلها

محافظة حمص: عثر أهالي حي “باب هود” بحمص القديمة، مساء أمس الجمعة على جثة امرأة في العقد الخامس من عمرها مقتولة داخل منزلها خنقاً من قبل مجهولين بعد إقدامهم على سرقة مبلغ مالي وقطع ذهبية كانت بحوزتها.
ووفقا لمصادر طبية فقد تبين أن حالة الوفاة ناتجة عن ضرب المرأة بآلة حادة على الرأس وخنقها لتفارق على إثرها الحياة.
يشار إلى أن مناطق سيطرة النظام في الداخل السوري تشهد ارتفاعاً لافتاً بمعدل ارتكاب الجرائم، حيث رصد نشطاء المرصد السوري وقوع ثلاثة جرائم قتل بحق مدنيين خلال شهر أيلول الماضي من مدينة تلبيسة شمال حمص، وقرية الهيثمية التابعة لقضاء مدينة تلكلخ بريف حمص الغربي ومن قبلها العثور على جثة رجل داخل إحدى الأراضي الزراعية بحي جوبر جنوب غرب مدينة حمص.
وبذلك، يكون المرصد السوري لحقوق الإنسان وثق وقوع 114 جريمة قتل بشكل متعمد منذ مطلع العام 2022 وتحديداً الثالث منه، بعضها ناجم عن عنف أسري أو بدوافع السرقة وأخرى ماتزال أسبابها ودوافعها مجهولة، راح ضحية تلك الجرائم 122 شخص، هم 21 طفل، و22 مواطنة، و 79 رجل وشاب، توزعوا على النحو التالي:
– 31 في السويداء (3 أطفال أحدهم رضيع و3 مواطنات و25 رجل)
-22 في ريف دمشق (6 أطفال و5 سيدات و11 رجال بينهم رجل من جنسية عراقية)
– 15 في حمص (طفلتان و4 مواطنات و9 رجال)
– 10 في حماة (رضيع و3 مواطنات و6 رجال)
– 10 في درعا (4 أطفال و6 رجال)
– 8 في دير الزور (6 رجال وطفل وامرأة)
– 7 في حلب (طفل رضيع و6 رجال)
– 7 في طرطوس ( 3 سيدات و3 رجال وطفل)
– 5 في العاصمة دمشق (مواطنة و4 رجال)
– 4 في اللاذقية (مواطنتان ورجل وطفل)
– 2 في الرقة (2 رجال)
– طفل في القنيطرة