مع تزايد الجر*ائم في مناطق النظام.. مقـ ـتل رجل في مكان عمله باللاذقية

محافظة اللاذقية: عثر على جثة شاب مقتولا بطلق ناري، داخل مكان عمله في حي الرمل الجنوبي بمدينة اللاذقية،في حين تدخلت الأجهزة الأمنية لمتابعة ملابسات الجريمة.
ويأتي ذلك، في ظل تزايد معدل الجريمة في عموم مناطق سورية، بعضها بسبب السرقة والسطو المسلح، وبعضها ناجم عن عنف أسري والذي يعتبر من أكثر أنواع العنف انتشارا في سورية، وتزايدت نسبته بشكل كبير، بعد تدهور الأوضاع الاقتصادية للمواطنين، وغياب الرادع القانوني.
وبذلك، يكون المرصد السوري لحقوق الإنسان وثق وقوع 127 جريمة قتل بشكل متعمد منذ مطلع العام 2022 وتحديداً الثالث منه، بعضها ناجم عن عنف أسري أو بدوافع السرقة وأخرى ماتزال أسبابها ودوافعها مجهولة، راح ضحية تلك الجرائم 138 شخص، هم 23 طفل، و24 مواطنة، و91 رجل وشاب، توزعوا على النحو التالي:
– 33 في السويداء (4 أطفال أحدهم رضيع و3 مواطنات و26 رجل)
-23 في ريف دمشق (6 أطفال و5 سيدات و12 رجال بينهم رجل من جنسية عراقية)
–19 في حمص (طفلتان و4 مواطنات و13 رجال)
– 14 في حماة (رضيع و4 مواطنات و9 رجال)
– 10 في درعا (4 أطفال و6 رجال)
– 9 في دير الزور (6 رجال وطفل وامرأتان)
– 7 في حلب (طفل رضيع و6 رجال)
– 7 في طرطوس ( 3 سيدات و3 رجال وطفل)
– 6 في العاصمة دمشق (مواطنة و5 رجال)
_ 6 في اللاذقية (مواطنتان ورجلان وطفلان)
– 2 في الرقة (2 رجال)
– رجل في إدلب
– طفل في القنيطرة