مع تزايد الفوضى في السويداء.. أهالي يعثرون على جثة مواطن يعمل بتوزيع البضائع

 

محافظة السويداء: عثر أهالي على جثة شاب مقتولاً بعيارات نارية، في منطقة ظهر الجبل بريف السويداء، بعد فقدان الاتصال به لأكثر من 48 ساعة، حيث خرج  يعمل على سيارة في توزيع الدخان والبضائع، وعُثر على سيارته مركونة على قارعة طريق في ظهر الجبل يوم أمس الخميس.
ونشر المرصد السوري في 6 ديسمبر، عثور مواطنين على جثة شخص مجهول الهوية مقتول ومقيد اليدين قرب موقع عسكري لقوات النظام على طريق بلدة خلخلة في ريف السويداء الشمالي، حيث نقل إلى المستشفى للتعرف على الجثة.
وتشهد محافظة السويداء حالة من الانفلات الأمني والفوضى، حالها كحال جميع المناطق السورية على اختلاف القوى المسيطرة، فضًلًا عن ظاهرة “الخطف”، المنتشر بشكل كبير في المحافظة، ووفقاً لإحصائيات المرصد السوري الناتجة عن متابعة يومية ورصد للأحداث المتعلقة بحقوق الإنسان، فقد بلغ حالات الخطف في المنطقة هناك منذ مطلع العام الجاري 2021، 65 حالة بينهم 4 أطفال، تمكن المرصد من توثيقها بالأسماء، بينما يؤكد المرصد السوري أن تعداد الحالات أكبر من هذا الرقم.
غالبية تلك الحوادث كانت إما بهدف تحصيل فدية مالية، أو أهداف أُخرى كـ أعمال انتقامية وخلافات شخصية، وبعضها يكون لأهداف غير معلومة.