مع تزايد الفوضى وانتشار السلاح .. قتيل وجرحى في اشتباكات عائلية في ريف الحسكة

محافظة الحسكة: تشهد عموم الأراضي السورية فوضى انتشار السلاح الذي يتسبب بسقوط ضحايا، حيث تتطور خلافات عائلية أو عشائرية إلى معارك حقيقية بمختلف أنواع الأسلحة، نظرًا للانفلات الأمني الذي تعيشه معظم المناطق على اختلاف مناطق السيطرة والنفوذ.

وفي سياق ذلك، قتل شخص وأصيب 3 أخرون بجروح متفاوتة، جراء اقتتال بين عائلتين في قرية الكوز التابعة لناحية اليعربية شمال شرقي الحسكة، بسبب خلافات عائلية تطورت إلى إشهار السلاح وإطلاق النار بين الطرفين المتقاتلين.

وتنتشر الفوضى في  مناطق سيطرة “قسد” في شمال شرق سوريا، تبعًا للعادات العشائرية، حيث باتت تتكرر في تلك المناطق، وسط عجز شبه تام من قبل القوى الأمنية التابعة لـ”قسد” في ضبطها.

مصادر المرصد السوري أفادت بأن الاشتباكات تتعلق بخلافات زراعية أو اجتماعية أو بعضها تتعلق بالثأر القديم بين تلك العشائر والعوائل في المنطقة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد