بظروف غامضة.. أحد عناصر قوات النظام ينـ ـهـ ـي حياته منـ ـتـ ـحـ ـراً بريف العاصمة دمشق

محافظة ريف دمشق: أقدم عنصر من قوات النظام على الانتحار اليوم في منطقة دف الصخر الواقعة بمدينة جرمانا بريف دمشق، حيث لا تزال التحقيقات جارية لمعرفة ملابسات الحادثة، يشار بأن العنصر يبلغ من العمر 39 عاماً وينحدر من مدينة السويداء.
يأتي ذلك بسبب الضغوطات النفسية وازدياد معدل الانتحار في مناطق النظام.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بتاريخ 17 كانون الثاني الجاري، إقدام شاب يبلغ من العمر 38 عاماً على الانتحار عبر الإلقاء بنفسه من الطابق الخامس في مبنى كلية العلوم بجامعة دمشق.
وأشارت المعلومات، أن سبب انتحار الشاب علاقة عاطفية تربطه مع إحدى زميلاته وعندما قوبل بالرفض من قبل أهلها أقدم على فعلته.