مع تزايد حالات التخلي عن الأطفال حديثي الولادة.. أهالي دير حسان يعثرون على جـ ـثة طفل

محافظة إدلب: عثر أهالي على جثة طفل حديث الولادة، متوفى قبل عدة أيام في منطقة دير حسان شمال إدلب، حيث تم دفن الجثة في مقبرة دير حسان مساء أمس الاثنين.
ويأتي ذلك، في ظل تزايد حالات التخلي عن الأطفال حديثي الولادة، بسبب العلاقات غير الشرعية وأسباب مختلفة.
وفي 19 تشرين الأول، عثر مواطنون على جثة طفل حديث الولادة، في أرض زراعية على طريق زردنا – رام حمدان شرقي إدلب، تم نقل الجثة إلى الطبابة الشرعية في إدلب.
وفي 18 تموز الفائت، عثر أهالي على جثة طفلة حديثة الولادة ضمن مناطق نفوذ “هيئة تحرير الشام”، داخل كيس أسود ملقاة بين أراضي الزيتون شمالي بلدة كللي بريف إدلب الشمالي.
وفي 22 آذار الفائت، حصل نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، على نسخة من شريط مصور يظهر شخصان يستقلان دراجة نارية يلقيان بطفل حديث الولادة أمام بوابة الجامع الكبير في مدينة الأتارب بريف حلب الغربي.
وأكدت مصادر المرصد السوري حينها، أن الجهاز الأمني التابع لهيئة تحرير الشام تمكن من معرفة هويتهما.