مع تزايد نشاط تنظيم “الدولة الإسلامية” نحو 25 هجومًا ومحاولة قتل في البادية السورية و”مناطق قسد” خلال النصف الأول من تشرين الثاني

نفذ تنظيم “الدولة الإسلامية” 4 هجمات ضد قوات النظام والمسلحين الموالين لها، إضافة لحالة اختطاف، في مناطق متفرقة بالبادية السورية، وذلك منذ مطلع الشهر الجاري نوفمبر وحتى منتصفه، أسفرت عن مقتل 18 عنصرًا بينهم ضابط برتبة لواء، ففي 12 نوفمبر/تشرين الثاني، دارت اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، وعناصر التنظيم من طرف آخر، في بادية تدمر، دون أن ترد معلومات عن الخسائر البشرية.

ورصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، كمينًا لعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” في بادية المسرب بريف دير الزور الغربي، ما أدى إلى مقتل 13 بينهم قيادي من فصيل”أسود الشعيطات” الموالية للنظام، وتعد هذه أكبر خسائر بشرية لقوات النظام والمسلحين الموالين لها على يد تنظيم “الدولة الإسلامية” منذ نحو 5 أشهر أي يونيو الفائت.

كما أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، في 14 نوفمبر،  بأن عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” هاجموا مواقع لقوات النظام والمليشيات الموالية لها، في محيط تدمر ببادية حمص الشرقي، حيث جرت اشتباكات بين الطرفين، دون معلومات عن خسائر بشرية.

واختطف عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” اثنين من رعاة المواشي في منطقة التليلة الواقعة على بعد أكثر من 25 كلم شرق مدينة تدمر، بالإضافة لسرقة عشرات روؤس المواشي أيضاً.

ورصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، انفجار عبوة ناسفة بسيارة كانت تقل لواء بقوات النظام من أبناء الفروخية بريف مدينة بانياس في الساحل السوري، وذلك في بادية دير الزور الغربية، حيث تنشط خلايا تنظيم “الإسلامية”، الأمر الذي أدى مقتل اللواء وإصابة 4 عناصر آخرين كانوا برفقته، بعضهم إصابته خطيرة.

 

أكثر من 20 عملية اغتيال وهجوم طالت مواطنين وعناصر من قوات سوريا الديمقراطية ضمن مناطق سيطرتها

شهدت مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية منذُ مطلع نوفمبر/تشرين الثاني، تزايدًا ملحوظًا لنشاط خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”، إذ وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان 13 عملية اغتيال طالت أشخاصًا في أرياف دير الزور والحسكة ومدينة الرقة، من بين العدد الكلي 3 عناصر من قسد، و3 من بين الضحايا قضوا في مخيم الهول وهم من اللاجئين العراقيين أحدهم مسؤول مجلس اللاجئين العراقيين في المخيم بالإضافة إلى مقتل فتاة على يد أذرع وخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” داخل المخيم.

كما رصد المرصد السوري لحقوق 5 هجمات متفرقة نفذتها خلايا التنظيم على مواقع وحواجز لقوات سوريا الديمقراطية بريف دير الزور، والرقة والحسكة، حيث فجر شخص يعتقد أنها من خلايا التنظيم قنبلة يدوية، بمركز الشرطة العسكرية في بلدة صفيا بمدينة الحسكة، وانفجرت عبوة ناسفة بسيارة تقل عناصر من قوى الأمن الداخلي “الأسايش” في هجين شرقي دير الزور.

كما أًصيب عنصر من قسد بمدينة الرقة، جراء انفجار عبوة ناسفة، واستهدفت خلايا التنظيم بقذيفة “آر بي جي” سيارة لقوات سوريا الديمقراطية في قرية ضمان قرب مدينة البصيرة بريف دير الزور، وتعرض حاجز الحديقة في بلدة الشحيل لإطلاق نار.

كما شنت خلايا التنظيم هجومًا على مقر قيادة اللواء الأول التابع لـ”قسد”، حيث استهدف المهاجمون مقر القيادة بقذائف “الأربيجي”.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد