مع تزايد نشاط خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”.. محاولة اغتيال أحد قيادات جهاز الأمن العام في ريف الحسكة

محافظة الحسكة: استهدف مسلحون مجهولون بالرصاص، سيارة تقل قائد جهاز الأمن العام في تل حميس التابع لـ”قسد”، مع مرافقه، ما أدى إلى إصابتهم بجروح خطيرة، وذلك على طريق تل حميس-تل براك بريف الحسكة.

ويأتي ذلك في ظل نشاط خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” وانتشارها في مناطق واسعة شمال شرق سورية.

وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، في 23 تموز الفائت، عملية أمنية لقوات التحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية في قرية خربة جاموس الواقعة في ريف الحسكة الشرقي بالقرب من جبل كوكب الخاضع لسيطرة النظام السوري، حيث استهدفت العملية منزلاً بعد تطويقه من قبل القوات المداهمة، ومطالبة من بداخله تسليم أنفسهم لتجري مقاومة وتبادل إطلاق نار بين الجانبين، قبل أن يتدخل الطيران الحربي التابع للتحالف ويقصف المنزل، الأمر الذي أدى لمقتل 3 أشخاص كانوا بداخله، يرجح أنهم من تنظيم “الدولة الإسلامية”.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد