خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” تصفي فتى وترمي جثته أمام منزل عائلته في ريف دير الزور

محافظة دير الزور: ألقى مسلحون من تنظيم “الدولة الإسلامية” جثة فتى 17 عاما مفصولة الرأس عن الجسد، أمام منزل ذويه في قرية الزر بريف دير الزور، بعد اختطافه عدة ساعات، وتصفيته.
والجدير بالذكر أن القتيل كان مقاتل سابق في مجلس ديرالزور العسكري.
ويأتي ذلك، في ظل نشاط خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” ضمن مناطق نفوذ “قسد” ودير الزور بشكل خاص.
وبذلك، يكون المرصد السوري قد أحصى 110 عملية قامت بها مجموعات مسلحة وخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” ضمن مناطق نفوذ “الإدارة الذاتية” منذ مطلع العام 2022، تمت عبر هجمات مسلحة واستهدافات وتفجيرات، ووفقاً لتوثيقات المرصد السوري، فقد بلغت حصيلة القتلى جراء العمليات آنفة الذكر 87 قتيلا، هم: 34 مدني بينهم سيدة، و 53 من قوات سوريا الديمقراطية وقوى الأمن الداخلي وتشكيلات عسكرية أخرى عاملة في مناطق الإدارة الذاتية.
الجدير ذكره أن العمليات آنفة الذكر، لا تشمل عملية “سجن غويران” والخسائر الفادحة التي شهدتها.