مع تزايد نشاط خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”.. محاولة اغتيال تطال وجيه قبيلة في ريف الحسكة

استهدف مسلحون مجهولون يرجح أنهم من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” بالرصاص المباشر، سيارة مدنية يستقلها أحد وجهاء قبيلة الجبور، في بلدة تل براك بريف الحسكة، ما أدى إلى إصابته بجروح.
يأتي ذلك في ظل تزايد نشاط خلايا تنظيم ” الدولة الإسلامية” في عموم مناطق سيطرة “قسد” في شمال وشرق سوريا.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد وثقوا، أمس، مقتل اثنين من قوات سوريا الديمقراطية وإصابة 3 آخرين بجراح متفاوتة، جراء استهداف آلية عسكرية تابعة لهم بالرصاص من قبل خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”، في قرية الزر بريف دير الزور الشرقي.
وبذلك، يكون المرصد السوري قد أحصى 114 عملية قامت بها مجموعات مسلحة وخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” ضمن مناطق نفوذ “الإدارة الذاتية” منذ مطلع العام 2022، تمت عبر هجمات مسلحة واستهدافات وتفجيرات، ووفقاً لتوثيقات المرصد السوري، فقد بلغت حصيلة القتلى جراء العمليات آنفة الذكر 91 قتيلا، هم: 34 مدني بينهم سيدة، و 57 من قوات سوريا الديمقراطية وقوى الأمن الداخلي وتشكيلات عسكرية أخرى عاملة في مناطق الإدارة الذاتية.
الجدير ذكره أن العمليات آنفة الذكر، لا تشمل عملية “سجن غويران” والخسائر الفادحة التي شهدتها.