مع تصاعد معدل الجريمة ضمن الأراضي السورية.. رجل يقتل زوجته بعد تعذيبها في بلدة خاضعة لسيطرة قسد شرقي دير الزور

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، جريمة قتل جديدة في إطار تصاعد معدل الجريمة على اختلاف مناطق السيطرة، حيث أقدم رجل على قتل زوجته في بلدة السوسة الواقعة بريف دير الزور الشرقي والخاضعة لنفوذ الإدارة الذاتية لشمال وشمال شرق سورية، ووفقاً لنشطاء المرصد السوري فإن الرجل عمد إلى تعذيب زوجته وخنقها حتى الموت خلال الساعات الفائتة، يذكر أن القاتل وزوجته ينحدران من البوكمال شرق دير الزور، فيما عمدت القوى الأمنية المسيطرة على المنطقة إلى إلقاء القبض على القاتل.
المرصد السوري أشار أمس، إلى أن أهالي عثروا جثة امرأة مجهولة الهوية ملقاة على ضفة نهر الفرات في قرية الصعوة في ريف ديرالزور الغربي، ضمن مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، حيث جرى نقلها إلى مشفى الكسرة من قبل قوى الأمن الداخلي “الأسايش” للتعرف عليها.
وفي السابع من أيار/مايو الجاري، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى حدوث جريمة قتل جديدة ضمن مناطق نفوذ قوات سوريا الديمقراطية، حيث عثر أهالي على جثتين مكبلي الأيدي في محل بمنطقة الصناعية بحي المشلب ضمن مدينة الرقة ، بعد مرور أسبوع على فقدانهما، وهما من نازحي مدينة حمص، في حين تدخلت قوى الأمن الداخلي ” أسايش” وفرضت طوقاً امنياً على المنطقة للكشف عن ملابسات الجريمة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد