مع تصاعد معدل الجريمة في عموم المناطق السورية.. مقتل سيدة وابنتها على يد مجهولين في قرية خاضعة لسيطرة قسد بريف الحسكة

 

محافظة الحسكة: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، جريمة شنعاء جديدة في إطار استمرار مسلسل القتل ضمن مختلف المناطق السورية على اختلاف القوى المسيطرة، حيث شهدت قرية حمرا التابعة لمنطقة العجاجة ضمن مناطق نفوذ قوات سوريا الديمقراطية بريف الحسكة الجنوبي، مقتل سيدة وابنتها وإصابة ابنتها الأخرى بجراح خطرة، على يد مجهولين حتى هذه اللحظة، إذ جرى قتل الأم بضربها بأداة حادة على رأسها بينما قُتلت ابنتها ذبحاً بالسكين فيما أصيبت الابنة الأخرى بالسكين أيضاً وهي الآن في المشفى، في حين لم ترد معلومات عن هوية الفاعلين إلى الآن وأسباب الجريمة.
يذكر أن السيدة تعيش مع ابنتيها لوحدهن في القرية ولاتزال التحقيقات جارية من قبل القوى الأمنية المسيطرة على المنطقة لمعرفة ملابسات الجريمة.
وكان المرصد السوري نشر في 16 الشهر الفائت، أن مسلحين ينتحلون صفة أمنية داهموا منزل مواطن في قرية نبوعة بريف القامشلي التابعة لمحافظة الحسكة ضمن مناطق “قسد”، وسرقوا مبلغًا من المال مقداره 21 مليون ليرة سورية، وجهاز هاتف نقال وأجهزة اتصال بالانترنت، قبل أن يغادروا القرية إلى مكان مجهول.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد