مع تصعيد الهـ ـيـ ـئـ ـة بالتزامن مع الحديث عن التقارب بين تركيا والنظام.. مقـ ـتـ ـل عنصرين من قوات النظام قـ ـنـ ـصـ ـا على محاور إدلب 

قتل عنصران من قوات النظام، قنصا برصاص سرايا القنص الحراري في غرفة عمليات “الفتح المبين” على محور سراقب في ريف إدلب الشرقي.
ويأتي ذلك، تزامنا مع تصعيد هيئة تحرير الشام والفصائل العاملة تحت قيادتها المتمثلة بغرفة عمليات “الفتح المبين”، بعد الحديث الإعلامي عن التقارب بين تركيا والنظام السوري.
وكان المرصد السوري قد وثق، أمس، مقتل 6 عناصر من قوات النظام، في عمليتين انغماسيتين لكتائب خالد بن الوليد التابعة لهيئة تحرير الشام، على محوري معرة موخص والبريج بريف إدلب الجنوبي، بينما قتل عنصر من هيئة تحرير الشام خلال الاشتباكات.
وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم، بمقتل عنصرين  من هيئة “تحرير الشام” وضابط وعنصر من قوات النظام إثر اشتباكات حصلت نتيجة محاولة تسلل لقوات النظام على محور قرية الفطيرة بجبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي ضمن منطقة “بوتين–أردوغان”، ويرجح ارتفاع الحصيلة نظراً لوجود إصابات بينها حالات حرجة.