المرصد السوري لحقوق الانسان

مع تضاعف أسعار الأضاحي وانتشار الفقر.. عيد الأضحى يمر على أهالي إدلب بلا أضاحي

شهدت مناطق إدلب، إقبالا ضعيفا على شراء الأضحية، بسبب الظروف الإقتصادية التي يعيشها المواطنون.
وأفادت مصادر المرصد السوري، بأن لحوم الأضاحي لم تدخل منازل المواطنين حتى مساء اليوم الأول من عيد الأضحى، بسبب انتشار الفقر بشكل كبير، وازدياد عدد النازحين في البقعة الجغرافية المتبقية في إدلب.
ويعلق أهالي ريف إدلب آمالهم بالحصول على لحوم الأضاحي هذا العام، بعد غيابها عن موائدهم منذ أسابيع وأشهر مضت، حيث أصبحت اللحوم حلما لمئات العائلات في ريف إدلب، تزامنا مع ارتفاع سعر كيلو لحم الخروف إلى 18 ألف ليرة سورية.
وارتفعت أسعار الأضاحي في مناطق ريف إدلب إلى مستويات قياسية مقارنة مع السنة الماضية، وبلغت 3 أضعاف عن ما كانت عليه في السنة الفائتة.
وتراوحت أسعار الأضاحي هذا العام ما بين 400 إلى 600 ألف ليرة سورية، و 7500 ليرة سورية لكيلو الخاروف الحي، بينما كان سعر الأضحية لا يتجاوز 200 ألف ليرة سورية في العام الفائت، ما حرم آلاف العائلات من وجبة الأضاحي هذه السنة.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول