مع تفشي المخدرات في سورية.. أجهزة النظام تضبط كميات من المواد المخدرة في حلب والمياه الإقليمية

144

مع تفشي المخدرات في غالبية مناطق سورية، لاسيما التي تسيطر عليها قوات النظام، تواظب وسائل الإعلام المقربة من النظام على نشر أخبار ضبط كميات من المواد المخدرة وملاحقة المروجين لهذه المادة، في ظل استمرار عجزها عن ملاحقة المقربين من الأجهزة الأمنية وحزب الله والميليشيات الإيرانية، التي تنشئ معامل لها في مختلف المناطق السورية، والتعامل مع شبكات تهريب لنقلها لاحقا إلى دول الجوار.

وفي سياق ذلك، ضبط جهاز مكافحة المخدرات التابعة للنظام السوري 5 ملايين حبة “كبتاغون” مخدرة في عملية أمنية بمدينة حلب.

وفي حادثة أخرى ضبطت الجهات الأمنية في اللاذقية طن ونصف من مادة الحشيش المخدرة في المياه الإقليمية كانت في طريقها إلى دول الجوار.

ويوم أمس، اعتقل 11  شخصا بينهم 5 سيدات من مروجي ومتعاطي المخدرات ضمن مناطق نفوذ قوات النظام، في عمليتين نفذتها الأجهزة الأمنية التابعة للنظام بريف دمشق، كما عثر بحوزتهم على كميات من مواد مخدرة، ووفقا للمعلومات، فقد فإن اعترف جميعم بتعاطيهم المواد المخدرة، خلال التحقيقات.

 وتتغافل الأجهزة الأمنية التابعة للنظام عن رؤوس تجار المخدرات وكبارهم العاملين لصالح الميليشيات الموالية لإيران وحزب الله اللبناني، دون وجود رغبة حقيقية لدى النظام في مكافحة “المخدرات”، إذ لا يوجد أي معطيات على أرض الواقع تثبت تراجع وتيرة تجارة “المخدرات”