مع تقاعس المنظمات عن إزالة مخـ ـلـ ـفات الـ ـحـ ـرب.. مقذوف متـ ـفـ ـجر يودي بحياة طفل بريف إدلب الشمالي

محافظة إدلب: قتل طفل من نازحي مدينة أبو الظهور بريف إدلب الشرقي، جراء انفجار مقذوف من مخلفات الحرب، أثناء بحثه عن بقايا حبات البطاطا في أراضي بلدة زردنا بريف إدلب الشمالي.
ولا تزال مخلفات الحرب تحصد أرواح المدنيين في عموم مناطق سورية، وسط تقاعس السلطات المحلية في إزالتها للحد من مخاطرها، فضلا عن غياب دور منظمات الإنسانية بنشر التوعية بين المدنيين، لحثهم على مخاطر مخلفات الحرب المتفجرة وغير المتفجرة.
وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، أنه وثق خلال العام الفائت، استشهاد  216 بينهم 10 مواطنات و 108 طفل جراء انفجار ألغام وأجسام من مخلفات الحرب في سورية، بالإضافة إلى إصابة 318 شخصا بينهم 20 سيدة و 190 طفلًا، ومن ضمن الحصيلة استشهاد رجل وطفلة جراء انهيار بناء متصدع تعرض لقصف سابق في داريا بريف دمشق، و4 مواطنين بانهيار مبنى في حي جوبر، وطفل بانهيار منزل في عدوان بريف إدلب.