مع عودة النشاط الروسي ضمن الأراضي السورية.. طائراتها الحربية تشن أكثر من 170 غارة جوية على مناطق انتشار تنظيم “الدولة الإسلامية” في البادية منذ مطلع نيسان

تشهد أجواء البادية السورية تصعيداً جوياً من حيث القصف الروسي خلال الأيام الفائتة، خلافاً لشهر آذار، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان أكثر من 20 غارة جوية نفذتها طائرات حربية روسية خلال الساعات الفائتة، مستهدفة مناطق انتشار عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” في بادية الرصافة ضمن محافظة الرقة، وبادية حمص الشرقية، وبذلك، يرتفع إلى نحو 172 تعداد الغارات التي شنتها المقاتلات الروسية على البادية السورية منذ مطلع شهر نيسان/أبريل الجاري.
المرصد السوري كان قد رصد أمس، وصول تعزيزات عسكرية لقوات النظام والميليشيات الموالية لها إلى بادية الرصافة ضمن محافظة الرقة وبادية السخنة بريف حمص الشرقي قرب الحدود الإدارية مع دير الزور، وذلك تمهيداً للبدء بحملة تمشيط جديدة للبادية هناك بحثاً عن عناصر وخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” النشطين بكثرة دون أي رادع.
وكان المرصد السوري أشار قبل 4 أيام، إلى أن المقاتلات الروسية شنت أكثر من 40 غارة جوية على البادية السورية، في كل من بادية الرصافة والسخنة وبادية دير الزور، وهي الحصيلة الأكبر للغارات على الأراضي السورية منذ قرابة الشهر.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد