مع فقدان مواد التدفئة الآمنة.. حريق في مخيم يودي بحياة طفلة قرب الحدود مع لواء إسكندرون شمالي إدلب

 

توفيت طفلة وأصيب 6 أطفال آخرين بحروق بعضهم بحالة خطيرة، نتيجة اندلاع حريق في مخيم للنازحين ضمن مخيمات الكرامة في بلدة أطمة قرب الحدود مع لواء إسكندرون شمالي إدلب.
ووفقاً لمصادر المرصد السوري، اندلعت النيران في إحدى الخيام نتيجة وسائل تدفئة غير تقليدية، وامتد الحريق إلى الخيم المجاورة، ما أدى إلى احتراق عدد منها بشكل كامل، وتشرد العائلات التي تسكنها.
وتشهد مناطق إدلب، ارتفاعاً كبيراً بأسعار المحروقات، ما أدى إلى استخدام مواد غير آمنة مثل النفايات والألبسة المستعملة، والكاوتشوك، واستخدام مدفئات تعمل على الغاز والكاز، بينما كانت تستخدم بشكل تقليدي المدفئات التي تعمل على المازوت أو الحطب، وتعد الأكثر أمناً من سابقاتها التي استخدمها السكان بسبب الفقر وغلاء تلك الأنواع من المحروقات.
ويدفع المواطنون وسطياً ما يقارب 6 آلاف ليرة سورية في اليوم الواحد كمصاريف تدفئة بالحطب أو المازوت، بينما تكلف النفايات ربع القيمة تقريباً.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد