مـ ـتـ ـأثـ ـراً بـ ـإصـ ـابـ ـتـ ـه.. مـ ـقـ ـتـ ـل “صائغ ذهب” إثر إصـ ـابـ ـتـ ـه على يد لـ ـص حاول سـ ـرقـ ـة محله مـ ـسـ ـتـ ـغـ ـلاً الانشغال بالـ ـزلـ ـز ا ل الثاني في بلدة سرمدا شمالي إدلب

محافظة إدلب: قتل مواطن يعمل صائغ ذهب متأثراً بإصابته التي أصيب بها مساء يوم 20 شباط الجاري، إثر تعرضه للإصابة بعد اقتحام لص لمحله في بلدة سرمدا بريف إدلب الشمالي بهدف السرقة مستغلاً انشغال المواطنين بالزلزال الثاني الذي ضرب مناطق شمال غربي سوريا، حيث قتل حينها السارق بينما أصيب صاحب المحل بجراح بليغة.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بتاريخ 21 شباط الجاري مقتل شخص مجهول الهوية مساء أمس في بلدة سرمدا بريف إدلب الشمالي على يد صاحب محل لبيع الذهب بعد أن اقتحم المحل بهدف سرقته مستغلاً انشغال المواطنين بالزلزال الجديد الذي ضرب مناطق شمال غرب سوريا وحالة الهلع التي عمت المنطقة، حيث أقدم صاحب المحل على إطلاق النار عليه دفاعاً عن نفسه مما أدى لمقتله على الفور.
وبذلك، يكون المرصد السوري قد رصد ووثق منذ مطلع العام 2022، 8 حوادث تندرج تحت الفلتان الأمني ضمن مناطق نفوذ هيئة تحرير الشام والفصائل في إدلب والأرياف المحيطة بها، أسفرت تلك الاستهدافات عن سقوط 8 قتلى، هم: 5 من المدنيين بينهم سيدة، و1 من هيئة تحرير الشام، و2 مجهولي الهوية.