مـ ـقـ ـتـ ـل تاجر “مـ ـخـ ـدرات” يعمل لصالح أمـ ـن “الفرقة الرابعة” وإصابة آخر جراء استهدافهما من قبل مجهولين بريف دمشق الغربي

محافظة ريف دمشق: قتل أحد الأشخاص العاملين لصالح أمن “الفرقة الرابعة” وأصيب أخر بجروح بليغة، نتيجة استهدافهما بالرصاص من قبل مسلحين مجهولين يستقلون دراجة نارية، في بلدة زاكية بريف دمشق الغربي، ومن ثم لاذوا بالفرار إلى جهة مجهولة.
يشار بأنهما يعتبران من أكبر تجار “المخدرات” في المنطقة.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بتاريخ 19 كانون الأول الجاري، استنفارا عسكريا كبيرا، شهدته منطقة القلمون الغربي بريف دمشق، بين عناصر الأمن العسكري من جهة، وعناصر “الفرقة الرابعة” من جهة أخرى، تزامنا مع وصول تعزيزات عسكرية للنظام إلى حواجز تلفيتا ومنين وصيدنايا ومعرونة في ريف دمشق.
ووفقاً لمصادر المرصد السوري لحقوق الإنسام، فإن سبب الاستنفار يعود إلى قيام عناصر الأمن العسكري التابع للنظام، باعتقال عناصر من أمن “الفرقة الرابعة”، وإحالتهم للتحقيق، بسبب خلافات على فرض الإتاوات على سيارات التهريب القادمة من الأراضي اللبنانية.