مـ ـقـ ـتـ ـل شاب برصاص قوات النظام قرب خطوط التماس في ريف منبج

محافظة حلب: قتل شاب ينحدر من قرية احمير جيس بريف منبج شرقي حلب، جراء استهدافه بالرصاص من قبل عناصر قوات النظام، قرب الخطوط الفاصلة بين مناطق سيطرة “قسد” ومناطق سيطرة قوات النظام، بالقرب من قرية التايهة، أثناء عودته إلى مدينة منبج، قادما من أحد خطوط التهريب.
ويشار إلى أن الشاب يعمل في تهريب المحروقات من مناطق “قسد” إلى مناطق النظام.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد أمس، مقتل أحد المهربين أثناء محاولته تهريب شاحنة محملة بالمازوت برصاص عناصر قوى الأمن الداخلي “الأسايش”، لعدم توقفه على حاجز الخطاف شرقي مدينة منبج بريف حلب الشرقي للتفتيش، حيث توجه نحو قرية الخطاف، ليتم مطارته من قبل عناصر قوى الأمن الداخلي “الأسايش” واستهداف الشاحنة بالرصاص.

وفقا لمصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن القتيل ينحدر من قرية تل جبرين بريف حلب الشمالي، ويقطن في قرية الخطاف التابعة لمدينة منبج.