مـ ـقـ ـتـ ـل ضابط من قوات النظام إثر محاولة تـ ـسـ ـلـ ـل لها غربي حلب وقصف مدفعي يطال عدة مواقع ضمن منطقة “خفض التصعيد”

قُتل ضابط برتبة ملازم أول يوم مساء أمس، إثر محاولة تسلل لقوات النظام على مواقع فصائل “الفتح المين” على محور بسرطون بريف حلب الغربي، ضمن منطقة “خفض التصعيد”.
وفي سياق متصل، قصف قوات النظام بالمدفعية الثقيلة محيط قريتي البارة وبينين بريف إدلب الجنوبي، كما قصفت محيط قرية الابزموا بريف حلب الغربي دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، مساء أمس، اندلاع اشتباكات عنيفة، بين عناصر “الفتح المبين” من جهة، وقوات النظام من جهة أخر، على محور بسرطون بريف حلب الغربي، ضمن منطقة “بوتين-أردوغان”، تزامنا إطلاق قنابل ضوئية في أجواء المنطقة، للتصدي لمحاولة تسلل مجموعات من قوات النظام نحو مناطق الفصائل، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية.
وفي سياق متصل، تصدى عناصر “الفتح المبين” لمحاولة تسلل قوات النظام على محاور بريف إدلب الشرقي.