بعد نحو أسبوع من محاولتها اغتيال مظلوم عبدي.. مسيّرة تركية تقتل قيادي ضمن “قسد” في ريف الحسكة

77

محافظة الحسكة: قتل قيادي في قوات سوريا الديمقراطية وأصيب مرافقه باستهداف مسيرة تركية، بعد منتصف ليل الخميس-الجمعة لسيارة كانا يستقلانها قرب معبر نصيبين الحدودي مع تركيا في مدينة قامشلي ضمن محافظة الحسكة، حيث جرى نقل المصاب إلى إحدى المشافي لتلقي العلاج.

يأتي ذلك بعد نحو أسبوع من نجاة مظلوم عبدي قائد قسد من محاولة اغتيال بمسيرة تركية في محيط مطار السليمانية بكردستان العراق.

يذكر أن هذا الاستهداف هو الأول منذ 22 شباط من العام الجاري، حيث كانت طائرة مسيّرة تركية استهدفت حينها سيارة مدنية على الطريق الواصل بين مدينتي القامشلي والقحطانية شمال شرقي الحسكة، مما أسفر عن مقتل مواطن وإصابة قيادي في قوى الأمن الداخلي “الأسايش”.

وبذلك، يرتفع إلى 11 تعداد الاستهدافات الجوية التي نفذتها طائرات مسيرة تابعة لسلاح الجو التركي على مناطق نفوذ “الإدارة الذاتية” لشمال وشمال شرق سوريا، منذ مطلع العام 2023، تسببت باستشهاد 5 مدنيين بينهم طفل ومواطنة، و6 قتلى من العسكريين، وسائق سيارة، بالإضافة لإصابة أكثر من 5 أشخاص بجراح متفاوتة، وتوزعت الاستهدافات على النحو الآتي:

– 9 استهدافات على الحسكة أسفرت عن سقوط 3 شهداء مدنيين بينهم طفل، و5 قتلى عسكريين، وسائق سيارة، بالإضافة لعدد من الجرحى
– 1 استهداف على الرقة
– 1 استهداف في ريف حلب أسفر عن مقتل عنصر من “قسد” وموظف مالي لدى “الإدارة الذاتية”