مـ ـقـ ـتل عنصر من هـ ـيـ ـئـ ـة تـ ـحـ ـريـ ـر الـ ـشـ ـام بالاشتباكات على محاور منطقة “بوتين-أردوغان”

قتل عنصر من هيئة تحرير الشام على يد قوات النظام، بالاشتباكات على محاور ريف حلب الغربي.
على صعيد متصل، استهدفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة محاور القتال في سفوهن والفطيرة بريف إدلب، ما عدا ذلك، ساد الهدوء الحذر في منطقة “بوتين-أردوغان”.
وأشار المرصد السوري أمس، إلى أن اشتباكات عنيفة دارت بعد منتصف ليل السبت – الأحد بين قوات النظام و”هيئة تحرير الشام” بعد تسلل مجموعات من قوات النظام لزراعة ألغام بالقرب من نقاط التماس مع “هيئة تحرير الشام” والفصائل، مستغلة الضباب الكثيف، على محور كفر بطيخ في ريف إدلب الشرقي، حيث تمكنت فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين” من صد محاولة التسلل واستهداف المجموعة المنسحبة بالأسلحة الثقيلة وقذائف الهاون.
واستهدفت “هيئة تحرير الشام” صباح أمس، بقذائف المدفعية والرشاشات الثقيلة، مواقع لقوات النظام على محاور جورين والبحصة والبركة وقلعة ميزرا بمنطقة سهل الغاب بريف حماة الغربي.