مـ ـهـ ـد د اً بـ”الجيش الوطني”.. عنصر من الشرطة العسكرية يحاول فض وقفة احتجاجية لمحاميين رفضاً للمصالحة مع النظام بمدينة عفرين

محافظة حلب: خرج العديد من المحامين في وقفة احتجاجية أمام مبنى القصر العدلي في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي، رفضاً للتقارب بين النظامين السوري والتركي والمصالحة مع النظام.
ووفقاً لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن أحد عناصر الشرطة العسكرية هدد المحاميين بـ”الجيش الوطني” محاولاً منعهم من إكمال الوقفة الاحتجاجية، إلا أن المحاميين رفضوا التهديدات وواصلوا اعتصامهم، ورفع المحتجون لافتات كتب عليها عبارات “بشار مجرم حرب وإعادة تأهيله جريمة حرب” و”المصالحة الوطنية بعد محاسبة الأسد وليست قبلها”.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس خروج المئات من طلاب ثانوية حق الشام في مدينة الباب شرقي حلب، في مظاهرة أمام مبنى الثانوية تنديداً بالتقارب بين تركيا والنظام السوري، رافعين لافتات كتب عليها “لن نصالح” ولن نصالح من قتل الأطفال بالكيماوي، رافضين إجراء أي مصالحة مع النظام، مرددين شعارات تدعو إلى إسقاط النظام.