المرصد السوري لحقوق الانسان

مفاوضات مستمرة حول مارع وقوات سوريا الديمقراطية تعلن استعدادها تسليم 28 جثة لمقاتلي الفصائل إلى ذويهم دون شروط

محافظة حلب- المرصد السوري لحقوق الانسان:: تستمر الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وعناصر تنظيم “الدولة الاسلامية” من جهة اخرى، في محيط المحطة الحرارية بريف حلب الشرقي، وانباء عن المزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين، كما تعرضت مناطق في مدينة الباب بريف حلب الشمالي الغربي لقصف جوي، ما ادى لاضرار مادية، كذلك استهدف تنظيم “الدولة الاسلامية” بقذائف الهاون مدفعا لقوات النظام على مدخل بلدة السفيرة بريف حلب الشرقي، ما ادى لاعطابه وخسائر بشرية في صفوف قوات النظام والمسلحين الموالين لها، في حين نفذت طائرات حربية يرجح أنها روسية عدة غارات على مناطق في بلدتي كفرحمرة وكفرناها بشمال غرب مدينة حلب وريفها الغربي واطراف منطقة الراشدين غرب حلب ومناطق اخرى في اطراف بلدتي عندان وبيانون بريف حلب الشمالي، كما جددت القوات التركية قصفها لأماكن سيطرة قوات سوريا الديمقراطية بريف حلب الشمالي، بينما أسرت الفرقة 16 عناصر من جيش الثوار المنضوي تحت راية قوات سوريا الديمقراطية، خلال اشتباكات بين الطرفين في حي الهلك بمدينة حلب، ايضا نفذ الطيران الحربي غارة على مناطق في حيي كرم النزهة والصاخور بمدينة حلب ما ادى لاستشهاد طفلة  في حي الصاخور وسقوط جرحى.

على صعيد متصل علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر موثوقة، أن المفاوضات لا تزال جارية بين الفصائل المقاتلة والإسلامية من طرف، وقوات سوريا الديمقراطية من طرف آخر، لدخول الأخير إلى مدينة مارع، وانسحاب الفصائل منها إلى مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي، فيما ارتفع إلى 40 عدد مقاتلي الفصائل الذين قضوا في معارك سيطرة قوات سوريا الديمقراطية على تل رفعت، والتي قضى من مقاتليها ما لا يقل عن 5، كما أبلغت مصادر قيادية في قوات سوريا الديمقراطية، أن قواتهم تمكنت من سحب 28 جثة لمقاتلين من الفصائل، وهذه الجثث هي لديهم الآن، 17 منها ممن قضوا اشتباكات مع قوات سوريا الديمقراطية في تل رفعت والبقية لمقاتلين قضوا خلال السيطرة على منغ ومحيطها، وأن قواتهم “قوات سوريا الديمقراطية” مستعدة لتسليم الجثث إلى ذويها، دون شروط، عبر وساطات أو منظمات دولية.

 

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول