مفوضية الامم المتحدة: 880063 لاجئا سوريا في لبنان

أفاد التقرير الاسبوعي الذي تصدره مفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين بأن أكثر من 9700 لاجىء سوري قد تم تسجيلهم خلال هذا الاسبوع، ليبلغ مجموع عدد النازحين السوريين الذين يتلقون المساعدة من المفوضية وشركائها 880063 لاجىء (828953 منهم مسجلين و51110 لاجىء في انتظار التسجيل). وهم موزعون على مختلف المناطق وفق الجدول الآتي:

شمال لبنان :النازحون المسجلون: 245,393.النازحون الذين لا يزالون في انتظار التسجيل: 7,532

بيروت وجبل لبنان:النازحون المسجلون: 196,941.النازحون الذين لا يزالون في انتظار التسجيل: 31,108

البقاع:النازحون المسجلون: 280,639.النازحون الذين لا يزالون في انتظار التسجيل: 10,695

جنوب لبنان:النازحون المسجلون: 105,980.النازحون الذين لا يزالون في انتظار التسجيل: 1,775.

وتحت عنوان الحماية ومشاريع دعم المجتمعات المحلية قال التقرير:

يستفيد أكثر من 900000 شخص، من نازحين سوريين وسكان المجتمعات المحلية المضيفة، من مشاريع مختلفة لدعم المجتمعات المحلية تم تنفيذها من قبل منظمات ووكالات وطنية خلال هذا الأسبوع. وتشمل هذه المشاريع تعزيز فرص الوصول إلى مياه شرب آمنة وإمدادات المياه من خلال توفير سبع مضخات مياه وملحقاتها لست بلديات في مختلف أنحاء البلاد وتحسين التعلم في المدارس الرسمية من خلال توفير مولدات كهربائية وإعادة تأهيل مساحات للمؤتمرات ،التعليم في قاعات المساجد وجمع النفايات وبناء قنوات للصرف الصحي والمشاركة في الأنشطة الترفيهية والمجتمعية. تم تقديم الدعم النفسي والاجتماعي لنحو 3000 طفل وشخص معرضين لخطر العنف القائم على نوع الجنس من قبل اليونيسيف والمنظمات الشريكة.

وفي مجال التعليم : يتواصل تدريجيا افتتاح الدوامات الثانية في المدارس وتسجيل الطلاب السوريين في مختلف أنحاء البلاد. حتى هذا التاريخ، باشر ما مجموعه 5989 طفلا سوريا في البقاع تعليمهم المدرسي من خلال الدوامات الثانية (خلال فترة بعد الظهر). استفاد 5400 طفل آخرين، من سوريين ولبنانيين، في ثماني مدارس في مختلف أنحاء البلاد من إعادة تأهيل مدارسهم من قبل اليونيسيف والجمعية الخيرية الأرثوذكسية الدولية ومنظمة الإغاثة الدولية ومجلس اللاجئين النرويجي.

وعلى صعيد التوزيع: تلقى أكثر من 44000 طفل مجموعات وقسائم ملابس شتوية تم توزيعها من قبل مؤسسة عامل ومؤسسة ” Arc en Ciel” وجمعية “بيوند” والمجلس الدانماركي للاجئين والمكتب الإنساني للجماعة الأوروبية ومنظمة “انترسوس” Intersos ومجموعة التطوع المدني الإيطالية GVC ولجنة الإنقاذ الدولية ومنظمة “ميديكو” ومؤسسة “أوكسفام” ومجموعة “سوا” ومنظمة “أرض الإنسان – إيطاليا” ومنظمة “أرض الإنسان – لوزان” وصندوق الأمم المتحدة للسكان و”اليونيسيف” وبرنامج الأغذية العالمي، وذلك بالتنسيق مع المفوضية.

بالإضافة إلى ذلك، تم تزويد نحو 4700 شخص، بما في ذلك 2000 نازح وصلوا حديثا إلى عكار والبقاع، بأوان للمطبخ وبطانيات وفرش ومواقد تدفئة وغيرها من المستلزمات المنزلية من قبل المفوضية والمجلس الدانماركي للاجئين ومركز الأجانب في جمعية كاريتاس – لبنان.

أما لجهة تأمين المأوى فقد جاء في التقرير:استفاد أكثر من 29000 شخص من أنواع مختلفة من الدعم في مجال الإيواء في مختلف أنحاء البلاد خلال هذا الأسبوع، بما في ذلك: توزيع مبالغ نقدية للايجار ومبالغ أخرى للعائلات المضيفة وإعادة تأهيل الملاجىء الجماعية وتوزيع مجموعات مستلزمات تجهيز المساكن لمقاومة العوامل المناخية.

وقد تم حتى هذا التاريخ تزويد أكثر من 70000 لاجىء فلسطيني نزحوا من سوريا بمبالغ نقدية لتأمين مأوى لهم. يتم تقديم هذه المساعدة من قبل الأونروا، من خلال توزيع بطاقات صراف آلي. تتلقى الأسر المؤلفة من ثلاثة أشخاص أو أقل 200000 ليرة لبنانية في حين تحصل الأسر الأكبر على 300000 ليرة لبنانية.

وفي مجال الصحة قال التقرير: تلقى خلال هذا الأسبوع أكثر من 11700 شخص خدمات في مجال الرعاية الصحية الأولية، تم تقديمها من قبل المفوضية والهيئة الطبية الدولية ومؤسسة عامل والجمعية الخيرية الأرثوذكسية الدولية ومؤسسة مخزومي، وذلك بالتنسيق مع وزارة الصحة العامة في مختلف أنحاء البلاد. كما شارك 11000 آخرين في دورات للتوعية الصحية واستفاد نحو 500 شخص من المعاينات السريرية والاجتماعية.

استفادت أكثر من 400 امرأة حامل في مختلف أنحاء لبنان من خدمات الرعاية أثناء الحمل المقدمة من قبل الجمعية الخيرية الأرثوذكسية الدولية بدعم من المفوضية. وقد شملت المساعدات معاينات مع أطباء متخصصين في الأمراض النسائية وتصوير بالموجات فوق الصوتية وفحوصات مخبرية، فضلا عن تأمين الفيتامينات. بالإضافة إلى ذلك، تم فحص ما مجموعه 1414 طفلاً تتراوح أعمارهم بين 0 و5 سنوات للكشف عن أي حالات سوء تغذية في كل من البقاع والجنوب والشمال؛ وقد أدت هذه الفحوصات إلى تحديد 10 حالات، تمّت إحالتها للعلاج.

وأيضا خلال هذا الأسبوع، خضعت وحدة التمريض في مستشفى تعنايل في البقاع لإعادة التأهيل وإعادة الإعمار، كما تمّ تجهيز ستة مستشفيات أخرى بلوازم طبية مقدمة من قبل الجمعية الخيرية الأرثوذكسية الدولية واليونيسيف.

اما بشأن المياه والصرف الصحي والنظافة الصحية: تلقى أكثر من 16000 شخص مجموعات مستلزمات للنظافة الصحية ورعاية الأطفال خلال هذا الأسبوع، كما تمكن أكثر من 4800 شخص من الحصول على مياه آمنة، سواء للشرب أو للاستخدام المنزلي، بالإضافة إلى إنشاء مرافق ملائمة للصرف الصحي، بما في ذلك خزانات للمياه وفلاتر مياه ومستوعبات للنفايات تم تقديمها من قبل وكالة التعاون الفني والتنمية ومنظمة العمل لمكافحة الجوع واللجنة الدولية لتنمية الشعوب ومنظمة انترسوس Intersos والمفوضية واليونيسيف.

التيار