مقابل المعقل الأخير لتنظيم “الدولة الإسلامية” سابقاً شرق الفرات.. الميليشيات الإيرانية تنصب مدفعاً في مدينة البوكمال غرب النهر

محافظة دير الزور: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن الميليشيات التابعة لإيران المسيطرة على مدينة البوكمال غرب الفرات، بريف ديرالزور الشرقي، عمدت إلى نصب مدفع “57” في محطة المياه الواقعة على “الكورنيش” بجانب الجسر الكبير الذي يربط بين البوكمال غرب الفرات، والباغوز الخاضعة لنفوذ قوات سوريا الديمقراطية والمعقل الأخير سابقاً لتنظيم “الدولة الإسلامية” شرق الفرات، ولم ترد معلومات واضحة حول أسباب العملية هذه فيما إذا كانت تندرج في إطار التصعيد الغير معلن بين التحالف والإيرانيين شرق البلاد.

وكان المرصد السوري نشر في أواخر الشهر الفائت، أن الميليشيات التابعة لإيران عمدت إلى نصب صواريخ “أرض-أرض” إيرانية الصنع، داخل منازل مدمرة بشكل جوئي وأخرى مهجورة وذلك ضمن المنطقة الواقعة بين جسر مدينة الميادين وثانوية عبد المنعم رياض، ووفقاً لنشطاء المرصد السوري، فإن المنطقة هذه يتواجد ضمنها سكان أيضاً وهي قريبة من نهر الفرات، كما أن الصواريخ موجه نحو بلدة ذيبان الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية على مقربة من قاعدة التحالف في حقل العمر النفطي “أكبر قاعدة للتحالف في سورية”.

عدسة المرصد السوري ترصد مدفع “57” قامت الميليشيات الإيرانية بنصبه في البوكمال مقابل الباغوز شرق الفرات “المعقل الأخير” سابقاً لتنظيم “الدولة الإسلامية”

 

https://www.facebook.com/syriahro/posts/10160452329973115

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد