مقابل مليار ليرة سورية.. عصابة خطف مرتبطة بـ “شجاع العلي” المقرب من “حزب الله” اللبناني تفرج عن مواطن وتحتجز آخر بريف حمص الشمالي

553

محافظة حمص: أفرجت عصابة خطف عن شخص بعد دفع ذويه مبلغ مليار ليرة سورية، وذلك بعد اختطافه منذ منتصف شهر رمضان في قرية الفرحانية الشرقية شمالي حمص أثناء عمله في إصلاح أحد خطوط التشغيل ضمن فرن “المصري” في القرية، وحسب المعلومات فإن المختطف أحد المختصين بإنشاء وتصميم أفران الخبز، وتم اختطافه مع شخص آخر من قبل مجموعة مسلحة تابعة للمدعو “سليم النجار” (الدير بعلباوي)، المتعامل مع “شجاع العلي” المرتبط بميليشيا “حزب الله” اللبناني ليتم إطلاق سراحه بينما بقي الثاني محتجزاً وسط مصير مجهول يلاحقه.
وتزداد حوادث الخطف والسطو المسلح ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة النظام لأسباب أبرزها الفلتان الأمني وانتشار السلاح ومعدل الفقر في ظل الأوضاع المعيشية الصعبة.
وفي 26 من آذار الفائت، أقدم مسلحون مجهولون على اختطاف مواطن في بلدة الزعفرانة بريف حمص الشمالي أثناء ذهابه للمسجد، حيث جرى اقتياده لجهة مجهولة دون معرفة مصيره حتى اللحظة، بينما تشير أصابع الاتهام لعصابات المدعو “سليم النجار” الملقب (سليمو) المتعامل مع “شجاع العلي” بهدف الحصول على فدية مالية من ذويه.