مقابل نحو 10 آلاف دولار أمريكي.. عـ ـصـ ـابـ ـة خـ ـاطـ ـفـ ـة تعيد الطفلة إلى ذويها بريف درعا

محافظة درعا: أفرجت عصابة خاطفة عن الطفلة التي اختطفتها في مدينة الصنمين بريف درعا أثناء ذهابها للمدرسة، بعد مفاوضات من قبل ذوي الطفلة، والاتفاق على تخفيض الفدية إلى 50 مليون ليرة سورية أي نحو 10 آلاف دولار أمريكي، بعد أن طلبوا مبلغ 15 ألف دولار أمريكي لإطلاق سراحها، وجرى الإفراح عن الطفلة بعد تسليم المبلغ بالكامل.
ويأتي ذلك في ظل استمرار حالة الفوضى والفلتان الأمني الذي تعيشه مناطق سيطرة قوات النظام وتزايد حالات الخطف بغية الحصول على الفدى المالية وسط عجز الأجهزة الأمنية التابعة للنظام عن ضبط الفلتان الأمني
وأشار المرصد السوري، أمس، أن مجهولون أقدموا على اختطاف طفلة تبلغ من العمر 15عاما أثناء طريقها لمدرستها في مدينة الصنمين بريف درعا.
ووفقاً لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن الخاطفون تواصلوا مع ذوي الطفلة وطلبوا فدية مالية قدرها 15 ألف دولار مقابل الإفراج عنها.