وأشار المرصد إلى “انفجارات” في جنوب شرق صحراء تدمر على بعد 50 كلم من المدينة وغير بعيد من التنف (جنوب) حيث يقيم التحالف قاعدة عسكرية.

وقال المرصد “تبعد النقطة العسكرية التي تم استهدافها فقط 20 كلم عن منطقة التنف”.

وأضاف “لا يزال عدد القتلى قابلاً للازدياد لوجود جرحى بحالات خطرة”.

وتأتي هذه الغارة بعد أربعة أيام من ضربة تم شنها مساء الأحد في بلدة الهري في محافظة دير الزور والمحاذية للحدود العراقية، ما أدى إلى مقتل 55 شخصا بينهم 16 مقاتلا مواليا للنظام السوري بحسب المرصد.

وكانت دمشق اتهمت التحالف الدولي باستهداف أحد مواقعها العسكرية في بلدة الهري، الأمر الذي نفاه كل من التحالف الدولي ووزارة الدفاع الأميركية.
المصدر: سكاي نيوز عربية