مقاتلات روسية تقصف مواقع لتنظيم “الدولة الإسلامية” في بادية السخنة شرقي حمص

قصفت المقاتلات الروسية في الساعات الصباح الأولى من اليوم السبت، مواقع يتوارى بها مقاتلو تنظيم “الدولة الإسلامية” في بادية السخنة، شرقي حمص، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أشار صباح اليوم، إلى نفوق أكثر من 100 رأس من الأغنام وفقدان راعي، إثر هجوم مسلح نفذته ميليشيات موالية لإيران في قرية الخمسمية ببادية البشري جنوب شرقي الرقة.
يذكر أن الاعتداء على رعاة أغنام في البادية السورية تتكرر بشكل دوري من قِبل الميليشيات الموالية لإيران.
يأتي ذلك في ظل عمليات التمشيط التي تجريها قوات النظام برفقة الميليشيات الموالية لها من جنسيات غير سورية في البادية، بحثًا عن خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”

وفي 22 ديسمبر/كانون الأول الجاري، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن “لواء القدس و لواء الباقر وميليشيا فاطميون وقوات فاغنر الروسية والدفاع الوطني وقوات النظام” بدأوا عملية واسعة ضد خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” في البادية السورية، في ظل النشاط المتصاعد لخلايا التنظيم في الآونة الأخيرة، بدءا من بادية حمص وحماة والرقة ودير الزور ووصولًا إلى القسم الجنوبي الشرقي من محافظة حلب.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد