مقاتلون من جيش الإسلام يقتحمون دار القضاء في جنوب دمشق ويعدمون خمسة متهمين بالتعاون مع تنظيم “الدولة الإسلامية”

وردت إلى المرصد السوري لحقوق الإنسان نسخة من بيان أصدرته “دار القضاء في جنوب دمشق”، تحدثت فيه عن قيام عناصر من جيش الإسلام باقتحام سجن دار القضاء وإعدام 5 سجناء، متهمين بأنهم “خلية اغتيالات تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية” وذلك في ريف دمشق الجنوبي، على خلفية استهداف آلية يستقلها عناصر من جيش الإسلام في منطقة يلدا بريف دمشق الجنوبي أمس السبت، وجاء ف بيان “دار القضاء” مايلي::

“” أولاً : تتبرأ دار القضاء في جنوب دمشق من العمل الذي قام به بعض عناصر من جيش الإسلام باقتحامهم لسجن دار القضاء واقتيادهم لخمسة سجناء محكومين سجناً لانتمائهم لخلية اغتيالات تابعة لداعش , وتنفيذ حكم الإعدام بهم .

ثانياً : تطلب دار القضاء من جيش الإسلام وبشكل فوري تسليم كل من قام بهذا الفعل المشين لسجن دار القضاء ليتم محاسبتهم .

 

ثالثاً : إن الاحتكام لهذه التصرفات لا يرضي الله عز وجل لما يحمله من إشعال لنار الفتنة واستخفاف بدماء المسلمين واجتراء على القضاء ويتحمل جيش الإسلام وقيادته في جنوب دمشق المسؤولية في حال عدم الاستجابة وتسليم المطلوبين .

 

رابعاً : تدعو دار القضاء جميع الفصائل وأهالي جنوب دمشق إلى الالتزام بضبط النفس وعدم التصرف بأي عمل من شأنه أن يأجج الفتنة بحيث يستغله العدو المتربص بنا من كل جانب .

 

خامساً : تترحم دار القضاء على أرواح الشهداء الذين قضوا بتفجير سيارتهم إثر عمل إجرامي قام به أعداء الله عز وجل وذلك أثناء عودتهم من نقاط رباطهم على العدو النصيري””.