مقاتلون من فصيل مقاتل يطلقون النار على قائد في لواء عامل بجبال اللاذقية ويصيبونه بجراح خطرة

محافظة إدلب  المرصد السوري لحقوق الإنسان:: حاول مسلحون اغتيال قائد قطاع الساحل في لواء الحرية وذلك بإطلاق النار على سيارة كان يستقلها أثناء عودته من مواقع للفصيل بجبل التركمان إلى بلدة بداما بريف جسر الشغور الغربي، ما أدى لإصابته بجراح خطيرة، حيث اتهم مقاتلون فيلق الشام بإطلاق النار على القيادي في لواء الحرية، بسبب خلاف سابق على نشر المواقع والتمركزات، ويسود توتر كبير بين فصيلي لواء الحرية الإسلامي وفيلق الشام وسط مخاوف من تحولها لاقتتال داخلي في المنطقة، فيما وردت معلومات عن اشتباك جرى بين مقاتلي الفيلق واللواء على تمركزات للأخير في ريف اللاذقية الشمالي، كما ألقت الطائرات صباح اليوم سلالاً على بلدتي كفريا والفوعة اللتين يقطنها مواطنون من الطائفة الشيعية بريف إدلب الشمالي الشرقي.