مقاتلو المعارضة يدحرون قوات النظام وحزب الله من منطقة الراشدين في حلب

24
محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: سيطر مقاتلو الفصائل الإسلامية والمقاتلة على كامل منطقة الراشدين الواقعة في الأطراف الغربية لمدينة حلب بعد اشتباكات عنيفة مع قوات النظام مدعمة بعناصر من حزب الله اللبناني أدت لانسحاب الأخير من المنطقة، وسط معلومات مؤكدة عن مقتل وجرح عدد من قوات النظام، في حين تدور اشتباكات بين الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وجبهة أنصار الدين من طرف، وقوات النظام مدعمة بمسلحين موالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من طرف آخر، في محيط قريتي باشكوي و حندرات بريف حلب الشمالي، وسط تقدم للمقاتلين في المنطقة وسيطرتهم على مبنى يعرف باسم “مبنى الأفغان” في محيط قرية باشكوي، ما أدى لمقتل عدد من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، كذلك قصف تنظيم “الدولة الإسلامية” بعدة قذائف هاون مناطق في قرية كفرة بريف حلب الشمالي، دون أنباء عن إصابات، كذلك دارت اشتباكات بين قوات النظام مدعمة بكتائب البعث من جهة، والكتائب المقاتلة والإسلامية من جهة أخرى، في أطراف حي الخالدية ومحور الليرمون – الشيحان بمدينة حلب، في حين وردت معلومات عن استشهاد وإصابة عدد من المواطنين جراء القذائف التي أطلقتها الكتائب المقاتلة والإسلامية على أماكن حيي حلب الجديدة والخالدية ومنطقة الشيحان ظهر اليوم.