مقاتلو «داعش» ينسحبون من مدينة سراقب بمحافظة إدلب

انسحب مقاتلو الدولة الإسلامية في العراق والشام «داعش» من مدينة سراقب بمحافظة إدلب شمالي سورية، وذكر المرصد اليوم الجمعة أن انسحاب مقاتلي «داعش» جاء بعد اشتباكات عنيفة مع عدة كتائب إسلامية وكتائب مقاتلة استمرت عدة أيام.

وقال إن مقاتلي “داعش” أحرقوا سياراتهم قبل الانسحاب، الذي جاء بعد تغطية نارية من لواء مقاتل تابع لهم فيما قتلت الكتائب المقاتلة رجلاً من مدينة سراقب اتهموه بأنه كان يعمل دليلا لمقاتلي “داعش”، وأضاف المرصد أن سيارة مفخخة انفجرت قرب جامع “البتول” بحي الزبدية في مدينة حلب شمال سورية.

كما دارت اشتباكات عنيفة بين قوات “داعش” من جهة ومقاتلي الكتائب الإسلامية ومقاتلي الكتائب المقاتلة من جهة أخرى في بلدة عاجل في مدينة حلب والفوج 46 بريف حلب الغربي، كما سيطرت الكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة على بلدة عاجل وأجزاء واسعة من الفوج 46 الذي كان أهم معاقل الدولة الإسلامية في ريف حلب الغربي.

الرياض