مقتل أحد عناصر القوات التركية باستهداف بري للقوات الكردية على محاور التماس بريف حلب الشمالي

محافظة حلب: وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل أحد عناصر القوات التركية، متأثراً بجراح أصيب بها، جراء استهداف آلية عسكرية تركية من قبل القوات الكردية على محور كيمار ضمن منطقة “غصن الزيتون” بريف حلب الشمالي الغربي بعد منتصف ليل أمس. وكان المرصد السوري أشار إلى اندلاع اشتباكات عنيفة بعد منتصف ليل الثلاثاء-الأربعاء، بين فصائل الجيش الوطني من جهة، والقوات الكردية من جهة أخرى على محاور كيمار ومرعناز وكفرخاشر بريف حلب الشمالي. ووفقاً لنشطاء المرصد السوري، فإن الاشتباكات العنيفة جاءت بعد عملية تسلل للقوات الكردية إلى خطوط التماس مع الجيش الوطني في قرية كيمار، وسط قصف مكثف ومتبادل بين الطرفين، على صعيد متصل أصيب جنود أتراك بقصف للقوات الكردية على القاعدة العسكرية التركية في كلجبرين شمال حلب، عقب ذلك بدأت القوات التركية حملة قصف مكثفة وعنيفة بعشرات القذائف الصاروخية والمدفعية على مناطق انتشار القوات الكردية، حيث طال القصف كل من محيط تل رفعت والشيخ عيسى وكفرناصح ومرعناز وأطراف دير جمال وعقيبة وصوغانكة والزيارة، دون ورود معلومات عن حجم الخسائر البشرية.

وكان المرصد السوري أفاد في 2 أيار الجاري، باندلاع اشتباكات عنيفة بالأسلحة الرشاشة الثقيلة والمتوسطة بين القوات الكردية من جهة، وفصائل الجيش الوطني من جهة أخرى على محور قرية كفر خاشر بريف حلب الشمالي، بالتزامن مع قصف مدفعي مكثف من قبل القوات التركية و بأكثر من 100 قذيفة صاروخية ومدفعية على محيط مدينة تل رفعت ومحاور الاشتباكات في كفر خاشر وعين دقنة ومحيط قرية عقيبة التابعة لناحية شيراوا بريف عفرين ، دون ورود معلومات عن حجم الخسائر البشرية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد