مقتل أحد عناصر قوات النظام في انفجار من مخلفات تنظيم “الدولة الإسلامية” شرقي حمص

وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل أحد عناصر قوات النظام بانفجار لغم من مخلفات تنظيم “الدولة الإسلامية” في منطقة البيارات الغربية بريف حمص الشرقي، وكان المرصد السوري أشار قبل أيام إلى مقتل عنصر بقوات النظام وإصابة اثنين آخرين جراء انفجار لغم من مخلفات تنظيم “الدولة الإسلامية” في منطقة جبل البلعاس الواقع قرب مدينة سلمية في الجهة الجنوبية الشرقية من محافظة حماة ضمن البادية السورية بمحاذاة الطريق الواصل بين بلدة عقيربات ومدينة تدمر.
وبذلك، بلغت حصيلة القتلى خلال العمليات العسكرية ضمن البادية السورية وفقاً لتوثيقات المرصد السوري، 201 قتيلاً منذ مطلع العام 2022، هم: 104 من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” قتلوا باستهدافات جوية روسية طالت مناطق يتوارون فيها في مناطق متفرقة من بادية حمص والسويداء وحماة والرقة ودير الزور وحلب.
و 97 من قوات النظام والميليشيات الموالية لها، قتلوا في 36  عملية لعناصر التنظيم ضمن مناطق متفرقة من البادية، تمت عبر كمائن وهجمات مسلحة وتفجيرات في غرب الفرات وبادية دير الزور والرقة وحمص والسويداء وحماة وحلب.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد