مقتل أستاذ مدرسة واثنين من أبنائه في عملية إنزال لقوات التحالف وقسد بمدينة البصيرة شرقي دير الزور

محافظة دير الزور: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن عملية إنزال لقوات التحالف الدولي جرت في مدينة البصيرة بريف دير الزور الشرقي، بعد منتصف ليل الأحد-الاثنين، وذلك برفقة قوة عسكرية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية، حيث جرى إطلاق تحذيرات بأن المنطقة محاصرة بالكامل عبر مكبرات الصوت، مطالبين أشخاص بتسليم أنفسهم، وسُمعت بعد ذلك أصوات إطلاق نار ودوي انفجارات أيضاً، لم يُعرف سببها حتى اللحظة فيما إذا كانت ناجمة عن تبادل إطلاق نار أم إطلاق نار من قبل القوة المداهمة فقط.
ووفقاً لنشطاء المرصد السوري فإن الحملة الأمنية هذه، تسببت بمقتل رجل واثنين من أبنائه ويعمل الأب كأستاذ مدرسة وهم من أبناء منطقة ابريهه، قضوا برصاص القوة المداهمة، كما جرى اعتقال عدد كبير من الأشخاص بتهمة “التعامل والانتماء لتنظيم الدولة الإسلامية”.
وكان المرصد السوري نشر يوم أمس الأول، أن قوات سوريا الديمقراطية مدعومة بقوات مكافحة الإرهاب “HAT” تواصل حملتها الأمنية في مدينة البصيرة بريف دير الزور الشرقي، منذ منتصف ليلة الجمعة – السبت وحتى اليوم، من خلال نصب حواجز أمنية وإغلاق الطرقات المؤدية للمدينة، حيث اعتقلت عددًا من الأشخاص بتهمة الانتماء لتنظيم “الدولة الإسلامية”.
المرصد السوري لحقوق الإنسان، أشار في الـ 6 من ديسمبر/كانون الأول، إلى أن مسلحين يستقلون دراجات نارية اقتحموا مبنى مجلس بلدية الشعب ومجلس المرأة في مدينة البصيرة الخاضعة لنفوذ قوات سوريا الديمقراطية بريف دير الزور الشرقي، حيث قاموا بتكسير الأثاث المكاتب وهددوا الموظفين في حال عادوا للدوام بالقتل بعد طردهم.