مقتل أكثر من 100 عنصر من قوات النظام وأسر العشرات منهم، واستشهاد ومصرع 80 على الأقل من جبهة النصرة وجند الأقصى وأحرار الشام

 علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر متقاطعة أن ما لا يقل عن 80 مقاتلاً من حركة أحرار الشام الإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وتنظيم جند الأقصى استشهدوا ولقوا مصرعهم، خلال القصف من الطيران الحربي والطائرات المروحية وانفجار ألغام واشتباكات مع قوات النظام التي قتل منها ما لا يقل عن 100 عنصر بينهم ضباط وصف ضباط، خلال يومي أمس وأمس الأول، في معسكري وادي الضيف والحامدية، فيما تمكنت النصرة وأحرار الشام وجند الأقصى من أسر ما بين 120 إلى 200 عنصراً من قوات النظام أثناء انسحابها من معسكري وادي الضيف والحامدية وبسيدا وفرارها من بلدة معرحطاط، ولم يتمكن المرصد السوري لحقوق الإنسان من توثيق الرقم النهائي للأسرى بسبب وجود قسم من الأسرى لدى جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام)، أيضاً تمكنت الفصائل الإسلامية والنصرة من الاستيلاء على كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر والعربات الثقيلة، وبذلك فإن المنطقة الواقعة بين معرة النعمان وريف إدلب الجنوبي تكون خالية من قوات النظام.