مقتل أكثر من 35 عنصراً من قوات النظام خلال سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” على بلدة خناصر

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تعرضت مناطق في قريتي بانص وتل حدية بريف حلب الجنوبي لقصف من قبل قوات النظام، دون أنباء عن خسائر بشرية إلى الآن، كما تمكن المرصد السوري لحقوق الإنسان من التوثق من مقتل 35 عنصراً على الأقل من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، خلال هجوم لواء مبايع لتنظيم “الدولة الإسلامية” على بلدة خناصر الاستراتيجية وسيطرته عليها، في ريف حلب الجنوبي الشرقي، كما وثق المرصد مقتل ما لا يقل عن 16 عنصراً من اللواء غالبيتهم من محافظة إدلب، وتفجير عنصر من التنظيم لنفسه بعربة مفخخة في البلدة، فيما لا يزال عدد القتلى من الطرفين مرشحاً للارتفاع لوجود عشرات الجرحى بعضهم في حالات خطرة، في حين تستمر الاشتباكات متفاوتة العنف بين الطرفين، بعد استقدام قوات النظام تعزيزات عسكرية إلى المنطقة، لاستعادة السيطرة على البلدة، وإعادة فتح الطريق الوحيد الواصل بين مناطق سيطرة قوات النظام في وسط وغرب بمناطق سيطرته في مدينة حلب، وترافقت الاشتباكات مع سقوط عدة صواريخ يعتقد أنها من نوع أرض – أرض على مناطق في البلدة، دون معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.